المشاكل في السمع: مرشد للحصول على تقييم وتشخيص

إذا كان ابنكم يعاني من مشاكل في السمع، يُرجَّح أن يواجه بعض التحديات. رغم ذلك، بمساعدة إعادة التأهيل المبكر والتكنولوجيا العصرية، يصبح الأطفال الذين لديهم مشاكل في السمع بالغين معافين وسعداء ويحققون قدراتهم الكاملة.

ما هي المشاكل في السمع؟

المشاكل في السمع هي حالة لا تعمل فيها أذنا ابنكم كما ينبغي – للسمع. قد يكون سمع ابنكم مشوشا، قد لا يسمع أصواتا من جهة معينة، أو قد يصعب عليه سماع نغمات صوت مختلفة.

أنواع فقدان السمع

هناك نوعان أساسيان من ضعف السمع – ضعف السمع التوصيلي وضعف السمع العصبي.

ضعف السمع التوصيلي هو ما يحدث عندما لا تنجح الأصوات التي تصل إلى الأذن في الوصول إلى الأجزاء المختلفة من الأذن. قد يحصل ضعف السمع التوصيلي لأسباب مختلفة: مثل التهاب في الأذنين، تراكم السوائل في الأذنين، تراكم صمغ الأذن، أو ثقب في طبلة الأذن. يكون ضعف السمع هذا مؤقتا غالبا.

ضعف السمع الحسي العصبي هو حالة لا تعمل فيها الأعصاب المسؤولة عن استقبال وفهم نغمات الأصوات كما ينبغي. قد لا تعمل هذه الأعصاب بدرجة طفيفة، متوسطة، خطيرة، أو كاملة. يستمر ضعف السمع غالبا طوال الحياة، وقد يتفاقم مع مرور الوقت.

يعاني جزء من الأطفال من ضعف السمع التوصيلي فقط، فيما يعاني الآخرون من ضعف السمع التوصيلي – العصبي أيضًا. تُدعى هذه الحالة ضعف السمع المختلط.

تشخيص ضعف السمع: فحوص مسح السمع الدولي للمولودين حديثا

فحوص مسح السمع الدولي للمولودين حديثا ضرورية لتشخيص ضعف السمع لدى الأطفال. وفق النظم الإدارية لوزارة الصحة، التي بدأ سريان مفعولها عام 2010، تُجرى فحوص السمع لكل الأطفال بعد الولادة بهدف:

  • فحص السمع لدى الأطفال حتى سن شهر
  • توجيه الرُّضَّع الذين لديهم ضعف سمع محتمل لإجراء فحص تشخيص لدى اختصاصي سمع
  • بدء علاج في أسرع وقت ممكن للأطفال الذين يشخص ضعف السمع لديهم

ما هو فحص مسح السمع (‏TEOAE‏)؟

فحص مسح السمع للمولودين حديثا هو فحص إلزامي، ويُجرى في كل المستشفيات الإسرائيلية. خلال الفحص، تُستخدم معدّات خاصة، تُسمِع أصواتا معينة داخل أذن الأطفال وتوثق ردود فعلهم.

يجتاز الأطفال هذا الفحص في المستشفى في الأربع وعشرين ساعة الأولى منذ الولادة. كما يجتاز الخُدّج والرضع المعرضون لخطر عالٍ فحصا إضافيا يدعى AABR، يفحص الأذن الداخلية وعصب السمع. يتم توجيه الأطفال الذين يكون فحص السمع لديهم غير سليم خلال فحصين متتاليين من فحوص المسح لإجراء فحص متابعة في معهد السمع بعد التسريح من المستشفى‏.

إذا لم يُظهر الفحص مشاكل في السمع أثناء الولادة، أو إذا لم يجتز ابنكم الفحص لأسباب معينة وكنتم قلقين بشأن سمعه، تطور كلامه، أو لغته، اطلبوا من طبيب الأطفال توجيهكم إلى فحص السمع.

يساعد التشخيص المبكر ابنكم على تلقي العلاج والدعم المبكرين في أسرع وقت ممكن، ما يساعد جدا في تطور اللغة لديه. قد يخسر الطفل الذي لا يُشخَّص ضعف السمع لديه في سن صغيرة جزءا من فرص التعلم والتطور. لمعلومات إضافية، ادخلوا إلى موقع الإنترنت.

علامات ضعف السمع

يكون مستوى التطور لدى الأطفال والأولاد ذوي التطور السليم شبيها. يتطور كلّ رضيع بوتيرة مختلفة، ولكن من المتوقع أن يكون تطورهم بالترتيب نفسه.

لا يسمع الأطفال الذين لديهم ضعف السمع الأصوات، لذا قد لا يستجيب ابنكم لصوتكم وأصوات الآخرين كما تتوقعون. عندما يكبر ابنكم، قد تلاحظون أنه قد توقف عن نطق الأصوات كما فعل في الماضي، أو أن الكلام واللغة لديه لا يتطوران كما يتطوران لدى الأطفال الآخرين.

بشكل عام، هذه هي مراحل النمو الهامة التي عليكم توقعها لدى الأطفال ذوي التطور السليم. إذا كان ابنكم يعاني من مشكلة في نطق الأصوات، تطور اللغة، والكلام، يُستحسن التوجه إلى ممرضة مركز رعاية الأم والطفل أو إلى طبيب الأطفال.

  • في سن 04 أشهر، يُتوقع أن يخاف الطفل من الأصوات القوية، يُوجه رأسه، أو يبحث عن مصدر الضجيج. إذا كان ابنكم يشعر بقلق أو يبكي، يُتوقع أن يهدأ عندما يسمع صوتكم.
  • في سن 48 أشهر، يُفترض أن يميز الأطفال الأصوات القريبة منهم، يبتسموا عندما يتحدث الآخرون معهم، يسمعوا نغمات وأصوات، ويحركوا وجههم ويطلقوا أصواتا ردا على الأصوات التي يسمعونها.
  • في سن 814 شهرا، يُتوقع أن يستجيب الطفل عند سماع اسمه، ينطق كلمات بسيطة مثل “بابا”، يقلد أصواتا بسيطة، ويستخدم صوته لجذب اهتمام مَن حوله.
  • في سن 1424 شهرا، يبدأ ابنكم بتطوير ثروة لغويّة، فهم تعليمات بسيطة والعمل بموجبها، وربط كلمتين معا.

إذا كنتم قلقين رغم أن كل شيء يبدو على ما يرام، توجهوا إلى الطبيب أو ممرضة مركز رعاية الأم والطفل. في نهاية المطاف، أنتم تعرفون ابنكم أفضل من الآخرين.

هناك احتياجات خاصة أخرى لدى الأطفال الذين لديهم ضعف سمع. وهناك خدمات علاج خاصة للرضع والأطفال في سن الروضة للأطفال الذين لديهم ضعف سمع وصعوبات أخرى. يحتاج هؤلاء الأولاد وعائلاتهم إلى دعم من طاقم اختصاصيين، وليس من خبراء السمع فحسب.

بناء مهارات اللغة والتواصل

يمكن أن يستخدم الطفل الذي لديه ضعف السمع لغة محكية، لغة الإشارات، أو خليطا منهما تعبيرا عن نفسه. هذه كلها أشكال مختلفة من التواصُل.

حتى عند أفضل استخدام الوسائل التكنولوجية، من الصعب على الأولاد الذين لديهم ضعف سمع خطير أو تام أن يتعلموا التواصل عبر الكلام، قد يستمر تعلمهم سنوات، وقد تكون نتائج تعلمهم سليمة تماما أحيانا أو جزئية فقط. لا شك أن أهم شيء لتطور ابنكم وتطور علاقته بكم هو قدرته على التواصل. لا تنتظروا حتى يتعلم الولد السمع والتكلم جيدا، بل بادروا وساعدوه على أن يتواصل معكم بأية طريقة يختارها.

هناك أطفال يصعب عليهم تعلم اللغة المحكية، لذا تكون لغة الإشارات الأفضل لهم. رغم ذلك، لا يجب أن تكون لدى الأولاد صعوبات في تعلم لغة محكية حتى يتعلموا لغة الإشارات.

في الواقع، يختار جزء من العائلات تعليم الأولاد الإشارات واللغة المحكية في الوقت ذاته، بغض النظر عن قدرة الطفل على استخدام اللغة المحكية. إذا كانت هذه هي الطريقة التي تختارها عائلتكم، عليكم أن تتعلموا أنتم وعائلتكم استخدام الإشارات. الطريقة الأفضل لدعم تطور اللغة لدى ابنكم هي الحفاظ على مستوى عالٍ من التواصل بينكم وبينه – ما يحدث فقط عندما تتحدثون أنتم وابنكم بلغة مشتركة.

للمزيد من المعلومات عن تعلُّم لغة الإشارات، توجهوا إلى الاختصاصيين الذين يقدمون الرعاية لكم أنتم وابنكم.

أجهزة السمع

إذا كان ابنكم يعاني من ضعف السمع الطفيف حتى المتوسط، يمكن أن يستعين بأجهزة سمع خاصة، تساعده على سماع اللغة المحكية وعلى بدء تعلم استخدام اللغة.

يعتمد نوع جهاز السمع الملائم له على ضعف السمع وخطورته. تشمل هذه الأجهزة:

  • جهاز سمع – هو جهاز يساعد على زيادة مستوى الصوت وتتم ملاءمته بشكل شخصي لكل طفل وفق ضعف السمع لديه.
  • زراعة قوقعة (Cochlear Implants) – القوقعة هي وسيلة سمع تتضمن جزءا يتم زرعه عبر عملية جراحية داخل الأذن الداخلية وجهازا خارجيا. يلائم غرس القوقعة الأولاد الذين لديهم ضعف سمع حاد ولا تساعدهم أجهزة السمع إلى حد كاف.
  • personal frequency modulation (FM) systemsمنظومة FM– وسيلة تحسن قدرة السمع مُستخدمة في جهاز التربية والتعليم. هناك منظومات ملائمة للطالب أو للصف. هدفها هو تحسين فهم الكلام عندما يسود ضجيج في الخلفية، عندما يجلس المستمع بعيدا عن المتحدث، وعند سماع صدى. يمكن وصل المنظومة بأجهزة السمع أو غرسات السمع.  تتضمن المنظومة ميكروفونا للمتحدث (الحاضنة أو المعلم/ة…)، وهي ترسل أصواتا عبر موجات راديو إلى جهاز استقبال موصول بأذن الطفل.

يمكن أن يستخدم ابنكم جهازا واحدا أو عدة أنواع من أجهزة التي ذكرناها أعلاه. يعمل كل جهاز بشكل مختلف قليلا، لذا يمكن أن يوفر الدمج بين الأجهزة للطفل فرصا أفضل لسماع الأصوات من حوله. يمكن أن تُستخدم الأجهزة إضافة إلى اللغة المحكية ولغة الإشارات.

العلاج المبكّر

كلما نجحتم في تشخيص ضعف السمع لدى ابنكم أسرع، تستطيعون البدء بالعلاج وتطوير لغة للتواصل معه أسرع. يُستحسن أن تحصلوا أنتم وأفراد العائلة على استشارة ودعم في أسرع وقت ممكن، لكي يبدأ ابنكم حياته بشكل أفضل.

عند الكشف عن مشكلة في السمع لدى الطفل، لا تعرف العائلة ما الذي عليها أن تفعله. تسمح لكم خدمات العلاج المبكر أن تتعاونوا مع الاختصاصيين الذين يساعدونكم على معرفة كيف تقضون أوقاتكم مع ابنكم وتشجعون تطوره. يمكن أن يتضمن الطاقم اختصاصيي الاتصال الخبراء بالسمع وتطور اللغة والكلام، ومعلمي أو حاضنات تربية خاصة.

يُستحسَن التعلم قدر الإمكان من الخبراء الذي يعتنون بكم، لا سيما خبير الاتصال. لا تخافوا من طرح أسئلة كثيرة. يُستحسن أن تكون علاقتكم جيدة مع الاختصاصيين، لكي تواصلوا عملكم معهم حتى يكبر ابنكم ويصبح مستقلا أكثر.

إذا كنتم تحتاجون إلى معلومات إضافيّة حول أجهزة السمع، يمكن أن تزوروا مواقع مثل:

 

يتعلم الأطفال كثيرا من الأشخاص الذين يعتنون بهم ويقضون معهم وقتا طويلا. لذا يستحسن أن تتعلموا كيف تلعبون وتتواصلون يوميا مع ابنكم لتشجيع السمع والتطور لديه.

الدعم المالي

هناك خدمات وعلاجات كثيرة تساعد ابنكم على استغلال قدراته، ولكن من الصعب أحيانا أن تحصلوا عليها لأسباب بيروقراطية. يمكن أن تتوجهوا إلى موقع كل الحق، الذي يركّز معلومات حول الموضوع.

يستحق الأطفال الذين يعانون من ضعف السمع الحصول على مخصصات للولد ذي الإعاقة  وفق مستوى الإعاقة. لمزيد من المعلومات، زوروا موقع التأمين الوطني.

الاعتناء بأنفسكم

رغم أنه من السهل أن تكونوا منهمكين في الاعتناء بابنكم، إلا أنه من المهم جدا أن تعتنوا بأنفسكم وبصحتكم أيضا. فعندما تكونون معافين جسمانيا ونفسيّا، تستطيعون الاعتناء بابنتكم بشكل أفضل. كما يمكنكم أن تتحدّثوا مع والدين آخرين.

 

تمت ملاءمة كافة محتويات الموقع للجمهور عامة.

© https://raisingchildren.net.au ، تمت ترجمة المعلومات وتحريرها بمصادقة موقع Raising Children Network.