النشاط الجسماني لدى الأطفال ومنع الإصابات

يتعرض الأولاد لخطر الإصابة عندما يلعبون ويكونون نشيطين جسمانيا. رغم ذلك، يمكن تجنب الإصابات بعدة طرق بسيطة تتيح لابنكم التمتع بالنشاط الجسماني الآمن.

منع الإصابات لدى الأولاد

بهدف الحفاظ على أمان الأولاد أثناء اللعب والنشاط الجسماني، تأكدوا من أنهم يحافظون على جسمهم، أن بيئتهم آمنة، وأنّ مهاراتهم ملائمة  للنشاط.

الحفاظ على جسم ابنكم

يستطيع ابنكم تجنب معظم الإصابات إذا:

  •  شارك في نشاطات كان جسمه مستعدا وملائما لها. النشاطات التي يستخدم فيها ابنكم وزن جسمه لوقت قصير في كل مرة – مثلا، شد الحبل أو التخطي – هي ألعاب رائعة.
  •  استخدام معدّات أمان ملائمة – مثلا، الخوذة، واقي الركبتين، أو واقي الفم. هذه المعدات هامة بشكل خاص إذا كان ابنكم يلعب ألعابا مثل ركوب دراجة هوائية أو أنواع ركوب أخرى
  •  يشرب الماء قبل، أثناء، وبعد ممارسة النشاطات.
  •  يدهن كريمًا واقي من الشمس، ويرتدي قبعة أثناء الطقس الحار أو المشمس بشكل خاص.
  •  يحصل على علاج ملائم في حال حدوث إصابة.
  •  ينجز تمارين الإحماء والشد قبل ممارسة النشاط الرياضي.

بيئة آمنة

كذلك، من المهم أن ابنكم:

  •  يلعب في بيئة خالية من المخاطر، مثل اللعب بألعاب مكسورة، مسطحات غير مستوية، وأكوام من القمامة.
  •  يلعب ألعابا رياضية ملائمة لجيله وقدراته.
  •  لا يبقى وقتا طويلا في المياه الباردة أثناء السباحة.
  •  يرتدي ملابس ملائمة للبيئة.

المهارات الملائمة

يمكن الحفاظ على أمان ابنكم والتأكد من أنه:

  •  ينجز نشاطات مختلفة تتيح له تجربة آمنة من خلال استخدام مهارات جسمانية مختلفة.
  •  يلعب ألعابا رياضية ملائمة أو معدّة للأولاد.
  •  يتدرب على المهارات التي يحتاج إليها لممارسة نشاطات مثل التسلق، التوازن، والإمساك.
  •  يفهم القواعد ويعمل بموجبها عندما يلعب أية لعبة.

منع حدوث الإصابات الشعورية

قد يُحسّن النشاط الجسماني التقييم الذاتي لدى الولد، ويُقلل الخوف والضغط. مع ذلك، قد تتضرر مشاعره أثناء اللعب. إليكم بعض الطرق التي تساعدكم على الحفاظ على خير وسعادة ابنكم عندما يشارك في نشاطات جسمانية وفي الفعاليات الرياضية المختلفة.

  •  إذا لم يرغب ابنكم في المشاركة في نشاط أيا كان، فلا تجبروه. تحدثوا عن الأسباب التي تمنعه من المشاركة، وفكّروا معا في نشاطات أخرى يمكن أن يمارسها.
  •  إذا كان ابنكم يحتاج إلى مساعدة لتطوير المهارات والثقة، افحصوا إذا كان أحد أصدقائه يستطيع التدرّب معه في المنزل.
  •  يُفترض أن يكون النشاط الجسماني ممتعا، وليس مصدرا للانتقاد، التعذيب، أو الصراخ. حاولوا إبعاد ابنكم عن كل هذه السلوكيات، سواء كان يتعرض إليها من لاعبين آخرين، مشاهدين، مدرّبين، أو والدين آخرين.
  •  اسألوا والدين آخرين إذا كانوا يعرفون مدربين، مجموعات ومنافسات تبدو لهم إيجابية وعادلة لكل الأولاد.
  •  امدحوا ابنكم على الجهود التي يبذلها، تطرقوا إلى تحصيلاته الشخصية، وانتبهوا عندما يبدي تحسنا في نشاط أيا كان.
  •  كونوا قدوة يُحتذى بها وانظروا نظرة إيجابية إلى النشاطات الجسمانية التي يمارسها ابنكم وإلى الجهود التي يبذلها.

 

تمت ملاءمة كافة محتويات الموقع للجمهور عامة.

© http://raisingchildren.net.au، تمت ترجمة المعلومات وتحريرها بمصادقة موقع Raising Children Network