الوالِدون: مواجهة النزاعات

الخلافات هي جزء طبيعي من العلاقات، لا سيما عندما تواجهون التحديات المتعلقة بكونكم والدين. تبني المواجهة المشتركة للنزاعات العلاقات الجيدة، السعيدة، والسليمة، وتُعلِّم الأولاد مهارات حياتية هامة.

ما هو النزاع؟

يمكن أن تنتج النزاعات عن سوء تفاهم صغير داخل العائلة، مرورا بالجدالات، حتى الخصومات الجسدية. يمكن أن تتجسد النزاعات أيضًا في الصمت الناتج عن عدم الرضى، الغضب، والعدوانية. يمكن أحيانا حل المشاكل التي تؤدي إلى نزاعات بسرعة. في حالات أخرى، من الصعب التوصل إلى حل.

النزاعات داخل العائلة

تحدث الخلافات في كل العائلة، وهذا طبيعي. ويعتمد مدى تأثير الخلافات في الأولاد على كثافتها، وتيرتها، وطريقة حلها. التعامل مع الخلافات بشكل بنّاء مهم للأولاد، العلاقات، وخير العائلة كلها.

متى تكون الخلافات ناجعة  

لا يعرف الأولاد حين يولدون كيف يواجهون الخلافات، لذا من الجيد أن يشاهدوا كيفية مواجهة النزاعات، إذا كنتم تواجهونها جيّدًا.

في الواقع، عندما يشاهد أولادكم كيف تعملون معا على حل الخلافات، يتعلمون مهارات حياتية هامة. مثلا، العمل المشترك للعثور على حل حول الخلافات في الرأي بينكم، يوضح لأولادكم كيف تتفاوضون وتتوصلون إلى حل بشكل ناجع، وكذلك يتعلمون أن الخلافات في الرأي بين الأشخاص هي جزء طبيعي من الحياة.

إضافة إلى ذلك، من المهم أن يعرف أولادكم أنكم قادرون على إيجاد حل للمشكلة، وتوضحوا لهم كيف توصلتم إلى حل في حال عدم الاتفاق بينكم.

عندما تصبح الخلافات بينكم مشكلة

تصبح الخلافات مشكلة عندما تدور خلافات كثيرة بين الوالدين ولا يتمكنون من حلّها. تؤثر الخلافات سلبا في الأولاد، سواء كان الوالدون يعيشون معا أم لا.

كلما دارت خلافات أكثر بين الوالدين، تؤثر في الأولاد أكثر. يمكن أن تؤدي الخلافات الحادة والكثيرة إلى زيادة خطر تطور مشاكل عاطفية، سلوكية، واجتماعية. يميل الأولاد إلى التمرّد على البالغين ومواجهة مشاكل مثل الاكتئاب، العدوانية، والتحصيلات المنخفضة في المدرسة.

تلحق الخلافات ضررا، لا سيما إذا كانت تتضمن العنف، التهديد، أو الجدالات حول الولد في حُضوره. ويُلحق العنف الجسدي، مثل الدفع أو الضرب بين الزوجَين، ضررا أكبر بالأولاد. يعاني الأولاد الذين يعيشون في بيئة من العنف الجسماني من مشاكل شخصية واجتماعية عندما يكبرون.

نصائح لمواجهة النزاعات

ليس أمام الأولاد

  • لا تتجادلوا في حُضور أولادكم.
  • لا تُديروا الجدالات الحادة أمام الأولاد.
  • خصّصوا وقتا للبحث في المشاكل عندما يكون أولادكم بعيدين عنكم – مثلا، بعد أن يناموا، وهم في المدرسة، أو حين يزورون أجدادهم.


بيّنوا لأولادكم كيف تحلّون المشاكل بشكل بناء

  • تحدثوا كلٌّ في دوره.
  • كونوا مُهذَّبين.
  • حاولوا أن تفهموا مشاعر رفيق الزواج من وجهة نظره. ليس من الضروري أن تتجادلوا، ولكن يمكن أن تحاولوا تفهّم وجهة نظر الطرف الآخر.
  • قولوا ما تشعرون به.
  • حاولوا أن تُصغوا إلى الجوانب الإيجابية في أقوال الطرف الآخر.
  • فكّروا في حلول محتملة معا.


حافظوا على علاقات جيدة مع الأولاد

  • حتى إذا كانت لديكم مشكلة مع رفيق الزواج، ركزوا على الحفاظ على علاقات جيدة مع الأولاد.
  • قوموا معهم بنشاطات ممتعة.
  • امدحوهم عندما يقومون بما يرضيكم.
  • احضنوهم وعبِّروا لهم عن محبتكم.
  • تحدثوا مع أولادكم عن الأمور التي تهمكم، عما يقومون به، وعن شعورهم.
  • عندما يكون ممكنا، توقفوا عن أعمالكم حتى تتمكنوا من المساعدة، الإصغاء، والتحدث مع أولادكم.


أوضِحوا لأولادكم أن المشكلة ليست متعلقة بهم

  • اشرحوا لأولادكم أن المشكلة بينكم كزوجَين ليست متعلقة بهم، وأنكم تحاولون حل المشكلة.
  • اشرحوا لهم أنكم تحاولون إيجاد حلّ.
  • واصِلوا قضاء الوقت معهم، وذكِّروهم أنكم تحبونهم.
  • شجعوا رفيق الزواج على الحفاظ على علاقات جيدة مع الأولاد.
  • لستم مُلزَمين بأن توضحوا للأولاد ما هي المشكلة الحقيقية. فهناك مشاكل لا يجدر بهم معرفتها.
  • لا تشاركوا الأولاد في النقاش ولا تحاولوا إقناعهم بأحقية موقفهم مقارنة بموقف رفيق الزواج

إذا كانت علاقتكم تتضمن العنف داخل العائلة، اتصلوا بخط المساعدة، توجهوا لتلقي المساعدة، واتخذوا كل الخطوات لضمان سلامتكم وسلامة أولادكم.

كيف تؤثر الخلافات بين الوالدين في الأولاد

هناك أولاد يواجهون النزاعات أفضل من غيرهم. يعتمد الفرق على عوامل، مثل طبع الولد وعُمره، نوع النزاعات، ووتيرتها.

الأولاد الأصغر سنا يميلون أكثر إلى إظهار الانزعاج من ذلك. فقد يعبّرون عن ضغطهم عبر نوبات غضب أو سلوكيات مثيرة للتحدي.

ويمكن أن يعاني الأولاد الأكبر سنا من مشاكل مثل الاكتئاب، القلق، والثقة المنخفضة بالنفس.

يؤثر جنس الأولاد في طريقة مواجهتهم أحيانا. فالبنون يشعرون أنهم مُهَدَّدون أكثر نتيجة الخلافات بين الوالدين، ويكون رد فعلهم استفزازيًّا، متمرّدًا، أو هُجوميًّا. بالمقابل، تلوم البنات أنفسهن وينطوين على أنفسهن أكثر.

 

تمت ملاءمة كافة محتويات الموقع للجمهور عامة.

© http://raisingchildren.net.au ، تمت ترجمة المعلومات وتحريرها بمصادقة موقع Raising Children Network.