ولادة الإملاص: عن وفاة الجنين المتقدم

ولادة الإملاص هي لقب لولادة جنين بدون علامات الحياة، في أي مرحلة بعد الأسبوع الثاني والعشرين من الحمل. هذه تجربة صعبة ومهزّة للغاية. يتطلب على الجسد والعقل معالجتها والتفاعل مع ما حدث.  قد تساعد العديد من العوامل في معالجة التجربة وبدء عملية الشفاء. فيما يلي بعض التحديات التي قد تواجهونها وبعض طرق التعامل معها.

ولادة الإملاص

ولادة الإملاص هي لقب لولادة جنين بدون علامات الحياة، في أي مرحلة بعد الأسبوع الثاني والعشرين من الحمل أو بوزن 500 جرام على الاقل. العديد من حالات الحمل معروفة ويتم التحقق منها بحلول الأسبوع الثامن عشر، ولكن عندما لا يكون عمر الحمل واضحًا، قد يقرر الأطباء أنها ولادة الإملاص إذا كان وزن الجنين أكثر من 500 جرام.

يمكن أن تحدث الولادات الإملاص لأسباب عديدة، لكن بعضها يحدث دون سبب معروف.

سواء مات الجنين في الرحم قبل الولادة، أو في منتصف-نهاية الحمل، أو إذا مات الجنين أثناء الولادة نفسها، في كلتا الحالتين يولد الجنين بولادة الإملاص. يمكن أن تكون ولادة الإملاص أيضًا نتيجة إجهاض مصمم عليه بعد الأسبوع الثاني والعشرين من الحمل، بسبب نتائج الاختبارات الجينية أو بسبب العيوب التي تم اكتشافها أثناء مراجعات الحمل.

موت الجنين هو تجربة صعبة ومحزنة للغاية. يمكن أن تجلب هذه التجربة العديد من مشاعر الحزن، الفراغ، الغضب، القلق والاكتئاب. كل ولادة إملاص مختلفة وفريدة من نوعها، ولا توجد طريقة “صحيحة” و “خاطئة” للتصرف أو الشعور.

عندما يُعرف عن وفاة الجنين في الرحم قبل الولادة

أحيانًا يموت الجنين في منتصف أو أواخر الحمل ويؤكد الطاقم المعالج وفاته. في هذه الحالة، سيشرح لكم فريق العلاج ما حدث وسيدعمكم عند تلقي الخبر. سيشرح لك الفريق المعالج أيضًا احتمالات ولادة الجنين.

لكي يولد الجنين، عليك المرور بولادة طبيعية. عادة ما تكون الولادة نفسها تجربة صعبة جسديًا وذهنيًا لك ولزوجك. وفي معظم الحالات، ستخضعين لتدخل مبدئي (أو التحفيز على الولادة) لبدء عملية الولادة. إذا أردت، يمكنك الاستفادة من الخيارات المتاحة للتعامل مع الألم الجسدي المصاحب للولادة.

في بعض الحالات في الأسابيع الأولى/المبكرة للحمل (وفي مستشفيات محددة أيضًا في الأسبوع 22) يمكن إنهاء الحمل عن طريق الإجهاض الجراحي (شفط + كحت) بحلول الأسبوع 23، بدون عملية الولادة. تشعر بعض النساء أن عدم خضوعهن لعملية الولادة قد يسهل عليهن التعامل مع الخسارة الشديدة ويمكن أن يؤخذ ذلك في الاعتبار في بعض الأحيان، على الرغم من أن الخطر على الأم يزداد في مثل هذا الإجراء في الأسابيع المتقدمة. إذا كنت تفكر في هذا الخيار، استشر طبيبك. في إسرائيل، بعد الأسبوع 23، ليس من الممكن في أي مكان إنهاء الحمل عن طريق الإجهاض الجراحي (شفط + كحت).

على الرغم من توقع أن تكون عملية الإجهاض قصيرة، إلا أن عملية التحفيز على الولادة يمكن أن تكون طويلة. في بعض الأحيان، قد تشمل الدخول الى المستشفى لعدة أيام في جناح ما قبل الولادة، في انتظار تطور الولادة (لأن الرحم غالبًا ما يكون غير ناضج للعملية ويستغرق الامر وقتًا). هذا الانتظار صعب وممل في بعض الأحيان. يمكن بالطبع استخدام تسكين الآلام والتخدير فوق الجافية (אפידורל) لتسهيل العملية.

بعد ولادة الإملاص: البقاء مع الجنين لفترة معينة

يمكن أن يساعدك البقاء مع الجنين على تكوين الذكريات وإدراك أن الجنين كان شخصًا حقيقيًا وجزءًا لا يتجزأ من الأسرة. بمرور الوقت، قد تساعدكم الذكريات التي تنشئونها معًا وتشاركون فيه الآخرين في الحداد. تعتمد طريقة صنع الذكريات مع جنينكم عليكم وعلى عائلتكم.

لا توجد طريقة صحيحة للحزن/الحداد. لكل واحد/ة طريقة خاصة ووتيرة تناسبه/ا في التأقلم. خذوا الوقت الذي تحتاجونه. افعلوا ما تشعرونه مناسب لكم، حاولوا تجاهل الضغوط وتوقعات وتجارب الآخرين.

على سبيل المثال، قد ترغبون في حمل جنينكم ولفه بذراعيكم. يمكنكم إعطاء اسم لجنينكم، إذا لم تفعلوا ذلك حتى تلك اللحظة.

اطلبوا مساعدة طاقم المستشفى، فيمكنكم جمع بعض الصور للجنين وآثار الأقدام وضفيرة من الشعر في صندوق ذاكرة. يمكنكم أخذ الصندوق إلى المنزل عند مغادرة المستشفى. يوصى بهذه العملية بشدة للتعامل مع الحزن والخسارة.

سيساعدكم الأطباء، المولدات، الأخصائيون الاجتماعيون، رجال الدين وأفراد شركة الدفن في الترتيبات اللازمة بعد ولادة الإملاص.

يتولى المستشفى دفن الجنين ولا يضطر الوالدان إلى اللجوء إلى أي عامل آخر. يتم أخذ الجنين لترتيبات الدفن بعد تأكيد الوالدين على ذلك. يمكن للوالدين الراغبين في حمل الجنين بعد الولادة القيام بذلك. إذا لا يريد الوالدين حمل الجنين، يتم أخذه على الفور. تقوم المولدة بتصوير الجنين حتى لو طلب الوالدان عدم رؤيته، حيث طلب بعض الاهل رؤية الصورة في وقت آخر.

في هذه المرحلة، يتم إرسال جسم الجنين لتشريح الجثة في معهد الطب الشرعي. فقط بعد الحصول على نتائج تشريح الجثة (في بعض الأحيان 3-4 أشهر) يتم إرسال تقرير التشريح إلى الوالدين ويتم نقل الجثة لدفنها في قطعة أرض مشتركة تخص الأجنة في ولادة الإملاص. لا توجد مراسم تقام، ولكن يمكن للوالدين حضور عملية الدفن، ووضع لوحة تحمل اسم الطفل أو أي شيء آخر رمزي على الحائط المشترك والحصول على موقع الدفن الدقيق. يختار العديد من الاهل الإسرائيليين عدم المشاركة في هذه العملية على الإطلاق.

توديع الجنين بعد ولادة الإملاص

عندما تكونون مستعدين لتوديع الجنين، سيقوم المستشفى وشركة الدفن بترتيب نقله. سيتم التعامل مع جنينك باحترام وحساسية مثل أي شخص آخر.

يمكن للعديد من الأشخاص ومن المنظمات دعمكم بعد ولادة الإملاص. يمكنكم التحدث مع معالج/ة خاص/ة متخصص/ة في الفجيعة/الحداد. يمكنكم أيضًا الاتصال بالخط الساخن لجمعية عيران على الرقم 1201، 24 ساعة في اليوم، سبعة أيام في الأسبوع. عادة، أثناء إقامتك في المستشفى، ستتواصل معك عاملة اجتماعية من المستشفى للتحدث معك والتحقق من التواصل معك في المستقبل. بعد عودتك إلى المنزل، ستتصل بك عاملة اجتماعية من صندوق التأمين الصحي الذي تنتمين إليه للتحقق من حالتك واللقاء معك. إذا لزم الأمر، واذا عبرتي عن رغبة، يمكن للعاملة الاجتماعية أيضًا مساعدتك في الحصول على علاج في أحد برامج معالجة الصحة النفسية للمرأة في المستشفيات أو الصناديق الصحية.

للمرأة: جسدك بعد ولادة الإملاص

بعد ولادة الإملاص، يمر جسم المرأة بتغييرات طبيعية تحدث بعد كل ولادة. إذا مررت بولادة الإملاص الآن، فستساعدك التفاصيل التالية على معرفة ما يمكن توقعه.

دخول المستشفى

تستغرق مدة الاستشفاء بعد ولادة الإملاص حوالي 48 ساعة كما يحدث في الولادة الطبيعية وذلك في حالة عدم ظهور أي مضاعفات.

النزيف
بعد الولادة يعاني الجسم من نزيف لمدة خمسة إلى عشرة أيام. في بعض الأحيان ستواجهين نزيفًا متقطعًا لبضعة أسابيع بعد الولادة. يجب عليك زيارة طبيب النساء في المستشفى الذي ولدت فيه إذا كان لديك:

  • نزيف حاد لا يمكن إيقافه
  • تقلصات شديدة في منطقة البطن
  • علامات الحمى.

احتقان في الثديين

بينما استعد جسمك لإطعام طفل جديد ورعايته، قد يكون ثدييك قد بدأ بالفعل في إظهار علامات إنتاج الحليب – فقد يكونان أكبر حجماً وأكثر امتلاءً وأكثر حساسية. ستساعدك حمالة الصدر الداعمة ومسكنات الألم على تقليل الانزعاج الذي سيختفي بعد بضعة أسابيع. قد ترغبين في عصر بعض الحليب من الثدي لتخفيف الاحتقان.

عندما تبدأ ولادة الإملاص (بعد إنهاء الحمل أو بعد مرور بضعة أيام من الاكتشاف إلى الولادة)، يمكنك أن تطلبي من طبيبك وصفة طبية لأقراص لوقف إنتاج الحليب. لسوء الحظ، لا يتم إعطاء هذه الوصفة تلقائيًا ومن المهم معرفة كيفية طلبها. في الولادات التي يموت فيها الجنين، يمكن تناول الحبوب أثناء الولادة أو بعدها مباشرة، لكن مفعولها سيستغرق بعض الوقت. في هذه الحالة، يجب استشارة استشاري الرضاعة الطبيعية في المستشفى إذا كنت تعانين من احتقان أو ألم.

قد يكون انتظار عودة ثدييك إلى حجمهما الطبيعي أمرًا صعبًا جسديًا وعاطفيًا. يمكن لممرضات مرافقة الحمل والأخصائيين الاجتماعيين ومستشاري الرضاعة الطبيعية مساعدتك في الدعم والمشورة.

إذا كنت تعانين من ألم بالثدي، أو انتفاخ، أو شعور بالدفء والحرارة والقشعريرة، فمن المهم أن تستشيري طبيبك أو طبيب الأسرة في أسرع وقت ممكن، أو استشيري استشاري الرضاعة الطبيعية. قد تكون هذه بداية التهاب الثدي (מסטיטיס). قد يتطور التهاب الثدي من قنوات الحليب المسدودة. إذا شعرتي بوجود كتلة، فحاولي تدليكها أو عصر بعض الحليب لتقليل الاحتقان.

افهم/ي سبب موت الجنين

في إسرائيل، يخضع كل جنين يولد في ولادة الإملاص لفحص ما بعد الوفاة، للبحث عن سبب محتمل للوفاة. يمكن أن تساعد معرفة سبب وفاة الجنين في بعض الأحيان في التعامل مع الحزن. ستساعد المعلومات أيضًا الأطباء على تقديم المشورة لك بشأن حالات الحمل المستقبلية.

ومع ذلك، في بعض الأحيان، لن يتم العثور على سبب وفاة الجنين في الجراحة. ومع ذلك، فإن المحاولة للعثور على السبب قد تكون مطمئنة بذاتها.

أحياناً قد يكون من الصعب تحديد اتخاذ قرار لإجراء تشريح لجنينك. فريق الرعاية – الأطباء، الممرضات، الأخصائيون الاجتماعيون ورجال الدين سيكونون قادرين على دعمكم ومساعدتكم في اتخاذ القرار الصحيح لكم ولعائلتكم.

تمت ملاءمة كافة محتويات الموقع للجمهور عامة.

© http://raisingchildren.net.au ، تمت ترجمة المعلومات وتحريرها بمصادقة موقع Raising Children Network.