ما هي “العادات” العائلية؟

قد تحظى "العادة" الأبسط، مثل إنشاد نشيد قبل النوم، بأهمية كبيرة في العائلة. قد تساعد العادات العائلية أفراد العائلة على أن يشعروا شعورا جيّدا وتُثير شعورا بالانتماء: تتيح العادات للجميع معرفة ما هو مهم في العائلة، وتتيح لأفرادها معرفة هويتهم وإبداء تعاطفهم.

لماذا ‏العادات العائلية هامّة

العادات العائلية الخاصة بكم هي العادات التي تمارسها عائلتكم فقط. إنها تساعدكم على أن تُوضّحوا “مَن أنتم” وتمنحكم شعورًا بالانتماء. رُبّما لا تدركون أن لديكم عاداتكم الخاصة، ولكن الأغنية المُميّزة التي تغنونها معا أثناء الاستحمام تساهم أيضا في خلق شعور الأمان والانتماء لدى ابنكم.

هناك عادات قد ورثناها من أجدادنا وجداتنا أو من أقربائنا الآخرين، مثلا، وضع الشموع على كعكة عيد الميلاد، أو تناول الكعك بالتمر أثناء الأعياد، وغيرها. هناك عادات تتخذها كل عائلة لنفسها. قد تتضمن عاداتكم العائلية احتفالات خاصة أثناء الأعياد والمناسبات أو المهرجانات الشعبية. العادة العائلية الأخرى هي عندما تخرجون بصفتكم والدين في نزهة مشتركة مع أحد أولادكم في كل مرة. يمكن أن تصافحوا بعضكم بعضا بطريقة مُضحكة وجنونية، أن تلعبوا بألعاب خاصة بالسيارات، أو أن تغمزوا أولادكم عندما تودعونهم وهم ذاهبون إلى المدرسة. تساعد كل هذه الخطوات على تعزيز العلاقات العائلية.

تُسهّل العادات على الأولاد مواجهة حالات غير معروفة. مثلا، إذا كان ابنكم يحب الإصغاء إلى قصة قبل إطفاء الأضواء في الليل، فإن الحفاظ على هذه العادة قد يساعده على النوم أيضا عندما يكون في مكان آخر. تُساهم العادات والروتين على الشعور بالأمان لدى أولادكم  وعلى قدرة توقّعهم للأمور.

العاداتالعائلية المختلفة

كثيرًا ما تكون العادات مرتبطة بالأعياد مثل عيد الأضحى، عيد الميلاد، وعيد النبي سبلان. من المُرجح أن هناك عادات خاصة في عائلتكم بأعياد الميلاد، تناوُل الوجبات، النوم، نهاية الأسبوع، وغيرها.

قد تكون عاداتكم بمثابة عادات لا يفهمها سوى أفراد العائلة – مثلا، قُبلة خاصة في الصباح، كلمات رمزية لأمور مختلفة، مطعم تزورونه دائما بعد رؤية فيلم، تحضير وجبات مختلفة، أو قواعد خاصة بكم بألعاب الرياضة.

قد تكون العادة مرتبطة بموضوع مشترك مع أحد أفراد العائلة، مثلا، الذهاب معا إلى ألعاب كرة القدم، التعلّم عن الحشرات، مشاهدة برامج تلفزيونية خاصة، أو اللعب بألعاب لوحية محبوبة. هناك عادات أخرى مثل ركوب الدراجة الهوائية أيام السبت صباحا، تحضير دفتر إبداع، ترتيب ألبوم الصور العائلية، أو تحضير كعكات صغيرة متعددة الأطعمة.

نصائح لعادات مُمتعة

  •  مارسوا نشاطات يحبها أولادكم ويتمتعون بها مرة في الشهر على الأقل.
  •  قد يسألكم أولادكم أسئلة حول موضوع معيّن يرغبون في معرفته أو عن العائلة – مثلا، قصة عن طفولتكم، أو كيف تعرفتم على رفيق زواجكم – والتحدث عن الموضوع أثناء تناوُل وجبة العشاء.
  •  انظروا إلى ألبومات صور قديمة ليعرف أولادكم المزيد عن تاريخ عائلتكم.
  •  اجمعوا أفكارا للتحدّث عن مواضيع أثناء تناوُل وجبة العشاء، من الصحف أو أخبار البرامج الترفيهية.
  •  اطلبوا كل شهر من أفراد العائلة أن يقترحوا أفكارا لنشاطات عائلية.
  •  يستطيع كل فرد من أفراد العائلة، في بعض الأحيان، أن يدعو صديقا إلى إحدى المناسبات العائلية.

قد تعزز العادات القيم العائلية (بذات القدر الذي تعززه التقاليد، النشاطات، واللقاءات العائلية)، وتنقلها إلى الأجيال القادمة. فضلا عن ذلك، تُعلم العادات الأولاد مهارات هامّة، مثل كيفية التواصل مع الأشخاص الآخرين.

 

تمت ملاءمة كافة محتويات الموقع للجمهور عامة.

© https://raisingchildren.net.au، تمت ترجمة المعلومات وتحريرها بمصادقة موقع Raising Children Network.