كيف تشجّعون الأولاد على تناوُل الخضروات

يعرف الجميع أن الخضروات صحيّة. يحاول الكثير من الوالدين التأكد من أن أولادهم يتناولون الخضار يوميا - ولكن لا تتكلل محاولاتهم بالنجاح دائما. إليكم بضع نصائح تساعدكم على تشجيع أولادكم على تناوُل الخضروات.

ما الذي تحتاجونه عندما تشجّعون الأولاد على تناوُل الخضروات

أهم ما عليكم تذكّره عندما تحاولون التأثير في أولادكم لتناوُل الخُضار هو توجهكم العام نحو الطعام. لا تُجبروا أولادكم على تناوُل الخضروات أو أي طعام آخر. شجعوهم على محاولة تذوّق ملعقة صغيرة، ولكن لا تقلقوا إذا رفضوا. في النهاية، سيُوافقون على التذوّق، ولذلك حاولوا أن تُقدّموا لهم أطعمة مختلفة أحيانا. علموهم أهمية التغذية حتى إن كانوا صغارا جدا. يمكن أن تقولوا: “حاول تناوُل هذا الطعام، إنه لذيذ ويساعد على أن تكون سليما، كبيرا، وقويا”.

تناوُل المزيد من الخضروات: كيف يمكن القيام بذلك

  •  أضيفوا المزيد من الخضروات ذات الألوان المختلفة أثناء الوجبة: أضيفوها إلى الأطعمة المختلفة أو قدّموها كإضافة.
  •  ضعوا على الطاولة طبقا مليئا بالخضروات الطازجة أو السلطة الباردة المصنوعة من الخضروات المطبوخة قبل الوجبة – هذا هو الوقت الذي يجلس فيه ابنكم ويكون جائعا جدا.
  •  ضعوا طبقا من الطماطم الصغيرة أو الجزر الصغير في الثلاجة كنقارش سريعة وفي متناول اليد (ولكن تذكّروا أن هذه المأكولات قد تُشكّل خطر الاختناق لدى الرُضّع والأولاد في سن الروضة).
  •  قدّموا خضروات طازجة أو مطبوخة على البخار مع صلصة أو توابل مثل الطحينة، الحمص، أو اللبنة بالثوم.
  •  حضّروا بوريه البطاطا الحلوة لتناولها أثناء الوجبة بدلا من البطاطا العادية – تحتوي البطاطا الحلوة على كميات أكبر من فيتامين A‏.
  •  دعوا الأولاد يحضّرون الشطيرة/ الخبز المرقوق/ العجة الخاصة بهم مع الخس المُقطّع، البندورة، الجبنة/ المايونيز/ الطحينة/ الأفوكادو/ زبدة الفستق.
  •  حاولوا ألا تطهوا الخضروات كثيرا. يُحافظ الطبخ القليل/ الطبخ على البخار/ القلي بالقليل من الزيت على الطعم، اللون، والفيتامينات في الخضروات.
  •  عرّفوا أولادكم على أنواع الخضروات المختلفة. قدّموها يوميًّا.
  •  حضّروا الوجبات معا – مثلا، يستطيع الأولاد الصغار غسل الخضروات، ويستطيع الأولاد الأكبر سنا تقطيعها لتحضير المأكولات المقلية قليلا والسلطة.
  •  دعوا أولادكم يساعدونكم في اختيار الخضروات الطازجة عندما تشترون أغراضكم.
  •  حضّروا “مزيجا من السلطة” لوجبة العشاء: قطعوا خضروات مختلفة بأشكال مختلفة (مبروشة، مكعبات، شرائح، وغيرها)، وأضيفوا طبقا مع إضافات مثيرة للاهتمام أو الأكل الموجود في الثلاجة مثل البرغل، الكينوا، الجبنة، التونة، التوفو المقلي قليلا، الفاصوليا البيضاء أو الملوّنة، ومكعبات البطاطا المطبوخة، ودعوا كل ولد يُحضّر السلطة التي يرغب فيها.
  •  ‏حضّروا أسياخًا من الخضروات المُقطعة بأشكال مثيرة للاهتمام.
  •  ازرعوا النباتات في الحديقة المنزلية أو ضعوا حوضا فيه شجيرة من البندورة الصغيرة والنباتات العشبية في مكان مُظلل في الساحة أو الشرفة.

الأهم أن تكونوا قدوة شخصية. لا تنهَ عن فعل وتأتيَ مثله! وإضافة إلى ذلك، أنتم تحتاجون إلى الخضروات أيضا!

كيف يُمكن إدخال المزيد من الخضروات في القائمة العائلية

إذا كان ابنكم يرفض تناوُل كافة الخضروات، حاولوا أن “تدخلوها سرا” إلى الطعام:

  • حضّروا مع ابنكم فطيرة مستديرة (مافينز) وأضيفوا إليها يقطينا، كوسى، بصلا، قنبيطا أخضر (بروكلي)، فطرا، أو جزرا مبروشا.
  •  ضعوا أوراق خس، شرائح طماطم، أو جزرا على شكل لولبي في الشطيرة.
  •  أضيفوا سبانخ مُقطّعة أو حفنة من الخضروات المُجمّدة في الشوربة، شوربة الشعرية، صلصة المعكرونة، أو اللازانيا.
  •  أضيفوا طماطم مُقطّعة أو جزرا مبروشا إلى سطلة التونة، الدجاج، أو المعكرونة.
  •  أضيفوا كوسى وجزرا مبروشا في لحمة الكباب.
  •  عندما تُحضّرون لابنكم البيتزا (أو عندما تستخدمون بيتزا مُجمّدة)، أضيفوا البروكلي أو أغصان السبانخ المُقطّعة إلى صلصة الطماطم.

سواء اخترتم طعاما، أعددتموه، طبختموه، أو زرعتموه، أهم ما عليكم القيام به هو إشراك ابنكم في المهام، لتنشئة عادات غذائية صحية ترافقه في حياته لاحقا.

 

تمت ملاءمة كافة محتويات الموقع للجمهور عامة.

© https://raisingchildren.net.au، تمت ترجمة المعلومات وتحريرها بمصادقة موقع Raising Children Network